15/04/1440
الميزانية تتحول من الاقتصاد الريعي إلى متنوع الأوعية .. الحسين: ميزانية الأعلى في التاريخ جاءت نتيجة الإصلاحات الاقتصادية

​​قال الأمين العام لمجلس الضمان الصحي التعاوني محمد بن سليمان الحسين إن الميزانية العامة للدولة (2019) تعتبر الأكبر في تاريخ المملكة بإنفاق يبلغ ترليون ومائة وستة مليارات ريال، لافتاً أنها دليل على فاعلية الإصلاحات و المبادرات التي تم تطبيقها خلال العامين الماضيين حيث دفعت القطاعات المختلفة نحو رفع كفاءة الإنفاق الرأسمالي والتشغيلي وتنمية الإيرادات الحكومية الأخرى ونمو القطاع الخاص من خلال تطوير البنى التحتية وتحديث الأنظمة واللوائح إضافة لتعزيز قدرة الاقتصاد على توليد فرص عمل تمكّن من تحقيق الاستفادة القصوى من طاقات الشباب السعودي والاستثمار الأمثل في الرؤوس البشرية الوطنية.

لافتاً إلى أنّ الاقتصاد السعودي حقق نقلات نوعية من خلال الارتفاع المتتابع في قيمته على مدى الأعوام السالفة حتى أحتل المرتبة 19 بين اقتصادات العالم، مع ناتج محلي إجمالي متوقع عند 698 مليار دولار بحسب بيانات صندوق النقد الدولي.
ونوّه الحسين بالأثر الطيب للخطط الاقتصادية التي وضعها مجلس الاقتصاد والتنمية وما واكب ذلك من اصلاحات في برامج وآليات الانفاق العام كان لها الدور الأبرز في الانتقال بالاقتصاد السعودي من الريعي الذي يعتمد على البترول إلى اقتصاد ذا قاعدة إنتاجية متنوعة في ظل تبني الدولة لبرامج تطوير القطاع المالي ليكون قطاعاً مالياً متنوعاً وفاعلاً في دعم تنمية الاقتصاد الوطني، وتحفيز الادخار والتمويل والاستثمار، وزيادة كفاءة القطاع المالي لمواجهة ومعالجة التحديات.
مشيداً بمعدلات النمو بالإيرادات غير النفطية الذي بدا من خلال الميزانية وتراجع العجز مع المحافظة على مستوى الخدمات الأساسية المقدمة للمواطنين ووضعها على رأس أولويات الإنفاق الحكومي، الأمر الذي يعكس التقدم الذي تم في تحقيق الأهداف المحددة ضمن برنامج التوازن المالي في إطار رؤية المملكة 2030 وأهدافها.

أخر تعديل : 23/04/1440 07:01 م